سلسلة فقه الصائم 16

سلسلة تعلم فقه الصيام

*المريض الذي أفطر من رمضان، وينتظر الشفاء ليقضي، ثم علم أن مرضه مزمن، فالواجب عليه إطعام مسكين عن كل يوم أفطره.

*إذا شفي أثناء النهار، فحكمه حكم المسافر إذا قدم أثناء نهار الصوم، يجب عليه القضاء، وفي وجوب الإمساك عليه قولان.

*إذا ثبت بالطب أن الصوم يجلب المرض أو يؤخر برأه؛ جاز الفطر محافظة على صحته، ثم يقضي إذا زال الخطر، فإن كان لا يرجى زواله فحكمه حكم المريض الذي لا يرجى برؤه.

*من كان ينتظر الشفاء من مرض يرجى برؤه، فمات قبل أن يوجد وقت للقضاء، فليس عليه ولا على أوليائه شيء.

مثال: شخص أجريت عملية له جراحية في 25 رمضان، فأفطر بنية القضاء بعد الشفاء، فتوفي في 30 رمضان، فهذا لا يلزم أهله عنه قضاء ولا إطعام.

*من كان مرضه يعد مزمناً، فأفطر وأطعم (لعجزه عن القضاء)، ثم تطور الطبّ فاكتُشف علاج لمرضه، فاستعمله وشفي، فلا يلزمه شيء عما مضى، لأنه فعل ما وجب عليه في حينه.