شجرة استاذنت ربها لتسلم على

روائع القصص

روى الأمام أحمد بسند صحيح

قال أحد الصحابة الكرام:

بينا نحن نسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلاً

فنام عليه الصلاة والسلام

فجاءت شجرةٌ تشق الأرض حتى غشيتهُ فظللته، ثم رجعت إلى مكانها

فلما أستيقظ ذكرتُ لهُ ذلك

فقال صلى الله عليه وسلم: هي شجرة أستئذنت ربها عز وجلّ في أن تسلم عليّ فأذن لها فسلمت .

فلا تنسي ان تصلى وتسلم على حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم