الحسرة على التفريط في النفسِ والأهل فاحذر حسرات

مفاتيح للحسنات

الحسرةُ على التفريطِ في النفسِ والأهل
أن تقيَهم من عذاب جهنم، يوم تفقدَهم وتخسرَهم مع نفسُك بعد ما فتنتَ بهم،

ذلك هو الخزيُ والخسار والحسرةُ والنار، حالك:

بعضي على بعضي يجّردُ سيفه……..والسهم مني نحو صدري يرسلُ

النارُ توقد في خيام عشيرتي…………وأنا الذي يا للمصيبة أُشعلُ

الحسرة على التفريط في النفسِ والأهل
( قل إن الخاسرين الذين خسروا أنفسَهم وأهليهم يومَ القيامة، آلا ذلك هو الخسرانُ المبين).