العبث باللحية أثناء الصلاة

استفسارات اسلاميه

العبث باللحية أثناء الصلاة

الواجب على المؤمن والمؤمنة الطمأنينة في الصلاة وترك العبث.

العبث باللحية أو الثياب أثناء الصلاه لا يجوز، بل الواجب في الصلاه السكون، قال الله تعالى: “قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ. الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُون”. (المؤمنون: 1-2)، فالمشروع للمسلم أن يخشع في صلاته ولا يعبث لا باللحية ولا بالثوب، ولكنّ الحركة اليسيرةَ في الصلاة مَعفوٌّ عنها.

والواجب على المؤمن والمؤمنة الطمأنينة في الصلاه وترك العبث؛ لأنّ الطمأنينة من أركان الصلاه؛ لما ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم «أنه أمر الذي لم يطمئن في صلاته أن يعيد الصلاه»، والمشروع لكلّ مسلم ومسلمة الخشوعُ في الصلاه والإقبالُ عليها، وإحضارُ القلب فيها بين يدي الله سبحانه؛ وليس للحركة المبطلة للصلاة حدٌّ محدودٌ على الصّحيح، وإنّما المعتمد كونه عبثاً كثيراً في عرف العقلاء، فإذا كان ذلك فعلى المصلي أن يعيد الصلاة إن كانت فريضة، وعليه التوبة من ذلك.

والنصيحة لكل مسلم ومسلمة العناية بالصلاه والخشوع فيها، وتركُ العبث فيها وإِنْ قَلَّ، لعظم شأن الصلاه وكونها عمود الإسلام، وأعظم أركانه بعد الشهادتين، وأول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *