طالب جامعة بريطاني أسلم بسبب الذوق الإسلامي

علمنا النبي صلى الله عليه وسلم .. حينما نكون ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون الثالث ، فإن ذلك يؤذيه .
لقد كان صديقان مسلمان يدرسان في بريطانيا ويتحدثان العربية والإنكليزية .. فكانا يتحدثان العربية طالما كانا بمفرديهما وحينما يأتي هذا الصديق الإنكليزي يتحولان إلى الإنكليزية .. حدث هذا عدة مرات .. فتعجبت هذا الصديق من ذلك الفعل أيما تعجب ، فأراد أن يتفسر ويعرف السبب .. فقالا له : نهانا نبينا أن نتحدث سويا بلغة لا يفهمها ثالثنا .. . فما كان منه إلا أن قال باللغة الإنكليزية ما معناه : نبيكم هذا حضاري جدا ، فأسلم هذه الصديق بعد ستة أشهر ، وقد عكف على دراسة الإسلام ، وكان من كلامه : أول شيء وقع في قلبي هو ذوق الإسلام في التعامل مع الآخرين .
إننا نريد أن نخرج من خلق الذوق بشيء هام جدا .. ألا وهو عدم إيذاء شعور الآخرين أيا كان الفعل ، فلقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أنكر فعلا من إنسان ، لم يذكر اسمه صراحة ، بل تجده يقول :

(( ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا ))

ولا يصرّح حفاظا على شعور الآخرين ، فهذا من قمة الذوق ، فلتكن من الآن لماحا ، إذا أحسست أن الكلمة التي ستقولها ستضايق من أمامك ، فلا تقلها .
ومن تطبيقات خلق الذوق .. الذوق مع أصحاب المراكز العليا أمثال الملوك والأمراء والعلماء ، فمن السنّة أن ننزل الناس منازلهم إلا في حالة الحرب ، وتعلم من النبي صلى الله عليه وسلم .
يبعث برسالة لكسرى ملك الفرس الذي يسجد للنار .
فيقول له :

(( من محمد رسول الله إلى كسرى عظيم الفرس ))

ويبعث إلى هرقل ملك الروم ..
فيقول له :

(( من محمد رسول الله إلى هرقل عظيم الروم ))

[ رواه البزاز في مسنده 2374 ]

فهل كسرى وهرقل عظيمان عند رسول الله ؟

Print Friendly, PDF & Email

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating / 5. Vote count:

As you found this post useful...

Follow us on social media!

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

Previous Article
Next Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

طالب جامعة بريطاني أسلم بسبب الذوق الإسلامي

time to read: <1 min
0
error: Content is protected !!
WhatsApp chat