النصر لا يتحقق إلا بالإيمان والإعداد

هذا النصر المؤزر العزيز ما سرُّه ؟ من يصنعه ؟ ما العامل الحاسم فيه ؟ إنه الله عز وجل، وهذا استناداً إلى قوله تعالى:

﴿ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ﴾

( سورة آل عمران الآية: 126 )

وقوله تعالى:

﴿ إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ﴾

( سورة آل عمران الآية: 160 )

أي إذا كان الله معك فمن عليك، وإذا كان الله عليك فمن معك ؟ أيها الأخوة الكرام، أليس لهذا النصر الذي هو من عند الله قواعد ؟ أليست له شروط ؟ أليس له ثمن ؟ إن هذه القواعد، وتلك الشروط، وهذا الثمن يتلخص بكلمتين اثنتين، الإيمان والإعداد، فأمّا الإيمان فقد قال تعالى:

﴿ وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ ﴾

( سورة الروم الآية: 47 )

وأمّا الإعداد فقال عز وجل:

﴿ وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ ﴾

( سورة الأنفال الآية: 60 )

Print Friendly, PDF & Email

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating / 5. Vote count:

As you found this post useful...

Follow us on social media!

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

Previous Article
Next Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

النصر لا يتحقق إلا بالإيمان والإعداد

time to read: <1 min
0
error: Content is protected !!
WhatsApp chat