خطبة تثبيت المؤمنين من اجمل الخطب التى قدمها الشيخ شريف محمود شريف عام 2019 بفضل من الله

حال النبي محمد من خشية ربه

أيها المسلمون، هذه حال النبي صلى الله عليه وسلم  في بكائه من خشية الله،

أخذها الصحابة والتابعون رضوان الله عليهم،

فقد روى الحاكم والبزار بسند حسن عن زيد بن أرقم قال: كنا مع أبي بكر t بعد وفاة النبي rفاستسقى، فقدم له قدح من عسل مشوب بماء، فلما قربه إلى فيه بكى وبكى، حتى أبكى من حوله، فما استطاعوا أن يسألوه عن سبب بكائه،

فسكتوا وما سكت، ثم رفع القدح إلى فيه مرة أخرى، فلما قربه من فيه بكى وبكى، حتى أبكى من حوله، ثم سكتوا فسكت بعد ذلك، وبدأ يمسح الدموع من عينيه t ، فقالوا: ما أبكاك يا خليفة رسول الله؟! قال: كنت مع رسول الله r في مكان ليس معنا فيه أحد وهو يقول: ((إليكِ عني، إليك عني))،

فقلت: يا رسول الله، من تخاطب وليس ها هنا أحد؟! قال r: ((هذه الدنيا تمثّلت لي فقلت لها: إليكِ عني، فقالت: إن نجوتَ مني فلن ينجو مني من بعدك))، فخشيت من هذا.

Print Friendly, PDF & Email

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating / 5. Vote count:

As you found this post useful...

Follow us on social media!

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

Previous Article
Next Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

حال النبي محمد من خشية ربه

time to read: <1 min
0
error: Content is protected !!
WhatsApp chat