شرائط ترجع إلى المضحي: - الشرط الأول: نية التضحية؛ لأن الذبح قد يكون للحم، وقد يكون للقربة، والفعل لا يقع قُربةً إلا بالنية؛ لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى» رواه البخاري. - الشرط الثاني: أن تكون النية مقارنة للذبح أو مقارنة للتعيين السابق على الذبح؛ سواء أكان هذا التعيين بشراء الشاة أم بإفرازها مما يملكه، وسواء أكان ذلك للتطوع أم لنذر في الذمة، ومثله الجَعل؛ كأن يقول: جعلت هذه الشاة أضحية، فالنية في هذا كله تكفي عن النية عند الذبح، وهذا عند الشافعية وهو المفتى به.

لماذا لا يحلق المضحى شعره

قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن هناك من قالوا إن الحكمة من عدم قص شعر المضحي وأظافره أن الله سبحانه وتعالى يعتق المضحي من النار، فلابد أن تكون الأضحية وهو كامل البدن أى لم يأخذ شيئًا من بدنه حتى يعتق جميعه من النار.

وأضاف “عثمان”، عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية بمواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن الإمام النووي قال عن بعض أصحاب الشافعية إن عدم قص المحرم لشعره فيه تشبه بالمحرم.

Print Friendly, PDF & Email

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating / 5. Vote count:

As you found this post useful...

Follow us on social media!

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

Previous Article
Next Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

لماذا لا يحلق المضحى شعره

time to read: <1 min
0
error: Content is protected !!
WhatsApp chat